اعتذار ..

في كل يوم اعتدت أن أراجع نفسي شئت ذلك أم أبيت,فذلك الصوت الذي بجوفي لن يتركني وشأني على أية حال, افسح لنفسي المجال ان اعاتب نفسي بنفسي قبل ان يعاتبني الاخرين وان كنت قد أخطأت ..أحاول أن أعتذر..نعم أعتذر فالإعتذار ليس ضعف كما يصوره الاخرين في عقولنا ,الاعتذار ثقافه عالميه, وأجملها تلك التي تأتي في موضع قوه , فمن هنا قررت ان أبدأ بالاعتذار لجميع الاشخاص الذين مروا بحياتي وقد أسأت لهم ولو بالقليل او لم استطع مساعدتهم بكل طاقتي ..أعتذر لامي وأبي أولائك الذين امتلأ رأسهم شيبا وجسدهم ارهاقا في رسم مستقبلي وأنا لم أقدر..أمي أعتذر لك لكل لحظه فضلت خروجي مع صديقاتي على الجلوس معك ,وأبي أعتذر اني بعيده كل البعد عن الكمال الذي تراني به.

صديقياتي أعتذر لو فرقتنا الحياه وشغلتني عن التواصل معكن على الرغم من التقدم التكنولوجي ومع هذا فننتظر المناسبات كي نطمئن على بعضنا..انا اسفه

 أعتذر لاستاذي الذي كنت لم اكن اكترث كم هو متعب ومرهق ومع ذلك استجمع قواه كي يشرح لنا معلومه قد تفيدنا بحياتنا يوما ما ..اعتذر لاني لم اشكر من علمني حرفا كبرت وكتبت له اعتذارا بالحروف التي علمني اياها.

اعتذر لاي شخص صدقت اشاعه او قول مغرض عنه وهو لا يمت للحقيقه بصله ,لم اكن اعلم ان معظم الاقوال تأتي عاريه دون إثبات أو دليل.

أعتذر لك يا رب عن كل تقصير بدر مني بحقك او بحق الناس ,عن كل لحظه غلبني الوسواس الخناس.

اعتذر لنفسي..فأصعب الاعتذار هو الاعتذار للنفس..اعتذر عن كل اعتذار لم يحمل معه مشاعر الندم ..

واعتذر لتأخري بالاعتذار ..ولكن ان تأتي متأخرا خيرا من ان لا تاتي ابدا فالاعتذار دين وأرجو ان يكون قد سدد لو قليلا منه.

 

معنى الوطن

انا منذ طفولتي احلم برسم معنى لما يسموه مجازاً بالوطن
اشاهد اخباره على “التلفاز” وامحو ما رسمت على الورق
فوطني ليس كاي وطن ،،،ارضه مغتصبة منذ ستين عاما وابناؤه مشردون بالخيم
صامدون في زنازين الاحتلال يقاومون بما تبقى من القيم
اسرى وطني يقاتلون بامعائهم …جائعون للحريه… لا يخضعون لاي سلاح ولا مفاوضات في المفترق
ليسوا كقاده يقبلون الايادي لكي لا يضعوهم في المعتقل
وطني ليس كاي وطن ،،،يحمل عليه من يخنقه بسلاح لا يوجه الا على المحترق
يقولون سنعود يوماً ،ولكن ابى اليوم ان ياتي رافضاً عودتكم بلا تعب
اذا اردت يوما ما يسمى وطن ..فاحمل روحك على راحتيك وواجه بها جميع الامم
تنام تاره وتصحو تاره وتقول اريد العوده الى الوطن
عرفت اخيرا معنى الوطن ،،،كونت صورا و لصقتها معا
فهمت ايضاً معنى الكرامه وان لا استسلم باي ثمن

.