خربشات عآخر الليل

الساعات الي بعد ال 12 بالليل عاده بتكون ساعات تأمل حتى لو كنت مغمضه عيوني عقلي بكون شغال! ..شغال حتى وانا نايمه ..هيك يعني غاويه تعب بفكر بهل دنيا. .بكل شي صار معي وعم بصير .. أشياء عملتها منيحه وأشياء سيئه وهات على تأنيب  ضمير. .الغريب بالموضوع انه مش شرط الاشي السيء اكون فعليا انا الي عملته ..جد اشي بضحك يمكن هو جزء من هالحياة الغير عادله الي بنعيش فيها.

انا بكره حالي لما اكون راكبه سياره بتوسع عيله لحالي وفي عيله واقفه بالشارع بتستنى باص أو تكسي ،بكره حالي لما يكون الدنيا شتا واتغطى بحرامين مرات وناس مش لاقيه بلوزه تلبسها، بكره حالي مرات لما الدنيا تاخدني واصير احكي يا الله كراج بيتنا ليش ما بوسع غير سيارتين وانسى انه في ناس ما عندهم سقف يؤويهم! بكره لما نعزل اواعينا بالصيف والشتا ونعطي الناس الاواعي البشعة أو المهريه طيب والله ضميري بانبني بكون بحكي بيني وبين حالي ..طيب الواحد لازم يتصدق ويعطي احسن شي عنده لأنه بالنهايه بيعطي لربنا!

بكره حاله الضياع الي جيلنا في من دين لفكر لثقافة لأي شي! كل النواحي ضايعين بحس اني بقرا الكتب عالفاضي لاني مش قادره افيد الكل بس بنبسط لما حد يسألني عن شيء واجاوبه بحس اني عم بادي جزء من الواجب الي الله خلقني عشانه.

بكره كيف الاهل بفكرو انه أولادهم ملك الهم وما عندهم صبر كافي عليهم دغري صراخ أو ضرب! وحتى ممكن توصل لعمر أكبر من 20 سنه ولسه مش مقتنعين انه انت صرت كيان مستقل وفكر وشخصية وذوق مستقل !

بس اكتر شي بحب دفتري وقلمي الي دايما جنب تختي بهلكهم لحد ما راسي يرتاح ..وهون تتجسد سنه الحياه ..انك تتعب مشان غيرك يرتاح!!