خربشات عآخر الليل

الساعات الي بعد ال 12 بالليل عاده بتكون ساعات تأمل حتى لو كنت مغمضه عيوني عقلي بكون شغال! ..شغال حتى وانا نايمه ..هيك يعني غاويه تعب بفكر بهل دنيا. .بكل شي صار معي وعم بصير .. أشياء عملتها منيحه وأشياء سيئه وهات على تأنيب  ضمير. .الغريب بالموضوع انه مش شرط الاشي السيء اكون فعليا انا الي عملته ..جد اشي بضحك يمكن هو جزء من هالحياة الغير عادله الي بنعيش فيها.

انا بكره حالي لما اكون راكبه سياره بتوسع عيله لحالي وفي عيله واقفه بالشارع بتستنى باص أو تكسي ،بكره حالي لما يكون الدنيا شتا واتغطى بحرامين مرات وناس مش لاقيه بلوزه تلبسها، بكره حالي مرات لما الدنيا تاخدني واصير احكي يا الله كراج بيتنا ليش ما بوسع غير سيارتين وانسى انه في ناس ما عندهم سقف يؤويهم! بكره لما نعزل اواعينا بالصيف والشتا ونعطي الناس الاواعي البشعة أو المهريه طيب والله ضميري بانبني بكون بحكي بيني وبين حالي ..طيب الواحد لازم يتصدق ويعطي احسن شي عنده لأنه بالنهايه بيعطي لربنا!

بكره حاله الضياع الي جيلنا في من دين لفكر لثقافة لأي شي! كل النواحي ضايعين بحس اني بقرا الكتب عالفاضي لاني مش قادره افيد الكل بس بنبسط لما حد يسألني عن شيء واجاوبه بحس اني عم بادي جزء من الواجب الي الله خلقني عشانه.

بكره كيف الاهل بفكرو انه أولادهم ملك الهم وما عندهم صبر كافي عليهم دغري صراخ أو ضرب! وحتى ممكن توصل لعمر أكبر من 20 سنه ولسه مش مقتنعين انه انت صرت كيان مستقل وفكر وشخصية وذوق مستقل !

بس اكتر شي بحب دفتري وقلمي الي دايما جنب تختي بهلكهم لحد ما راسي يرتاح ..وهون تتجسد سنه الحياه ..انك تتعب مشان غيرك يرتاح!!

Advertisements

فجوه العصر الحالي!

يُقال بأنّنا بعصر التكنولوجيا والسرعه، هذا الزمن الذي يتّسم بتسارع أحداثه بشكلٍ رهيب بحيث أصبح أفراد المجتمع يتسمون بصفه “ذاكره السمكه” أو بتعبيرٍ آخر الذاكره القصيره المدى، بسبب الانتقال السريع من حدث لآخر بحيث اصبح من الصعب تذكر جميع الاحداث التي تمر علينا في مده زمنيه قصيره، ومع كل هذا العلم والتطور الا انني شعرت بفجوه كبيره بين ما يسمّى “ثقافه” وما يسمّى “بالعلم”.

أصبحت الشهاده الجامعيه متطلب إجباري لمتطلبات العصر الحالي فأهميتها أصبحت تحل بالمرتبه الثانيه بعد الاكسجين! وكما يقال انها اصبحت ( ضربه لازم) على الجميع، بغض النظر عن موافقتك او عدمها بصدد هذا الامر الا اننا نحس بهذا الامر واهميته يومياً، ولكن.. لنقف قليلاً امام تعريف كلمه متعلّم، الشخص المتعلّم هو كل شخص اتمّ تعليمه الجامعي او أي نوع من التعليم ما بعد الثانويه العامه باختصار هو من يحمل درجه علميه، ولكن هل بالضروره أن يكون كل متعلم مثقف؟ … الجواب هو لا!.
ومن هنا جاءت الفجوه التي اتحدّث عنها، فالحديث عن الفجوه الفكريه او العمريّه بين الاجيال امور قد تم تجاوزها، ولكن الفجوه ما بين الثقافه والعلم من منظوري الشخصي هم أحد أهم القضايا التّي تستحق النظر فيها، كوننا ان استطعنا تقليل هذه الفجوه وتقريب الفئتين من بعضهما البعض نكون قد ساهمنا بإعداد مجتمع مثقف متعلّم باستطاعته توصيل أفكاره بطريقه حضاريه. انطلاقاً من هنا سنعرّف معنى الانسان المثقف. فالانسان المثقف : هو انسان يلم بجميع قضايا الحياه والقضايا المتعدده التي تدور من حوله ،انسان يتعامل مع غيره من الثقافات المختلفه بسلاسه ويستطيع تقبل الاخر بسهوله.
في اغلب الاحيان تجد الانسان المثقف غير متعلّم والعكس صحيح، فترى طلّاب جامعيين -من اي تخصص كان- يجدون صعوبه بالالمام في القضايا التي تدور من حولهم سواء سياسيه ، اقتصاديه ، اجتماعيه، او دينيه.. فتجدهم اذا خاضوا جدالاً او نقاش يقتنعون بما يملي عليهم الاخر بسهوله ويعتقدون بأنه الصواب الذي تسير عليه الحياه لعدم وجود خلفيه ثقافيه جيده بل الاسوء من ذلك كلّه قد يعتنقون ذلك الاعتقاد ويتمسّكون به بل ويتعصّبون من أجله، وكل ذلك يحصل خلال نقاش قد لا يتعدّى البضع دقائق.

ما أريد أن الفت النظر إليه هو ان من واجباتك كطالب جامعي أن تعلم شيء عن كل شيء وتعلم كل شيء عن شيء. فلا ترى الحياه إما سوداء تماماً او بيضاء. فكّر حلّل ابحث كوّن رأيك الشخصي فيما يدور من حولك وليس بالضروره ان يكون الموضوع من ضمن اهتماماتك.

ملاحظه: كل ما ورد من تعاريف او افكار هي اراء شخصيه تحتمل الصواب والخطأ وشكراً.

سيدي الرّئيس !

سيدي الرئيس عهدنا في خطاباتك رفضاً وتنكيلاً وتنديداً بالعدوان
عهدنا في خطاباتك استنكاراً للارهاب، عهدنا في خطاباتك شجباً للاستبداد والظلم.
منذ اكثر من ستين عاماً وافراد شعبي مهجرين منذ ذلك الحين وارضهم مسلوبه وحرياتهم منهوبه ويعاصرون حروباً مهوله اودت بحياه الالاف لان كلمه العشرات لم تعد تصف بشاعه المنظر، منذ اكثر من سنه والشعب السوري يمارس عليه ابشع انواع التعذيب والارهاق النفسي والقتل حسب الانتماء السياسي والمذهب الديني من جماعات لم تعرف معنى الانسانيه ، منذ عشرات السنين هاجرت جماعات الشركس هرباً من ظلم الروس فقط ليحافظوا على دينهم عبر البحر الاسود ونجى من نجى وغرق من غرق ، منذ وفاه صدام حسين والعراق يشهد تفجيرات وقتل من جماعات ارهابيه متطرفه والى الان حاله الامن والامان معدومه فيه، منذ نعومه اظافري واخبار لبنان والحروب الطائفيه والاستقرار متزعز في هذا البلد، اناس لم يسمع عنهم العالم .. مسلمو بورما يتعرضون لاسوء انواع التعذيب من قبل البوذيين ولم يتحرك العالم لاجلهم!.
جريده فرنسيه تسيء لاشرف الخلق بصور كرتونيه يرد على اساءتهم باساءه بغض النظر انني لا اؤيد العنف باشكاله ولا مقابله الاساءه بالاساءه تتحرك لاجلهم جميع دول ورؤساء العالم، يسارع كل واحد منهم لايصال تعازيه للرئيس الفرنسي ، ويشاركون في مسيره حاشده ضد الارهاب على راسها يقف اعظم امثله للارهاب!

سيدي الرئيس عهدنا بخطاباتك الرفض والنفور من الارهاب فكيف نراك اليوم تقف جنباً الى جنب مع من شرد ابناءنا ويتمهم ورمل نساءنا وقتلهم لمناهضه الارهاب؟ .. سيدي الرئيس الضفه الغربيه هي على بعد بضع كيلوميترات من نهر الاردن .. سيدي الرئيس سوريا، العراق ،غزه، لبنان اقرب لك من فرنسا.. سيدي البلاد العربيه اقرب لك و تذكر انك لن تحتاج لڤيزا لدخول هذه البلاد؟ افلا تستحق صرخات الثكالى مسيره؟

What you haven’t been told about life!

This isn’t one of my usual posts, this is just a desperate attempt to understand what life is all about.
As I grow up I started to doubt everything I have been told when I was younger, regarding any topic in life whether it’s about religion, science, cultural traditions.. Absolutely anything!
I know I’m a small creature in comparison to the vast,huge,enormous universe but this small creature has been ( cursed/ blessed) with this super analytic brain.

Day by day, I notice how much I’ve changed, for instance I became a totally different person, I, myself is surprised of what I’ve become, my analysing and understanding of the coexistence of humans and other creatures have become a more mature picture, it’s like the mosaic of my entrepreneurial being landscape is all coming together.

People are changing everyday & I’m not mad or sad, it’s just that how frustrating this change would be if it was to the bad side, or maybe “bad” is a relative word, I don’t know..
As you grow older you’ll see more dark sides of people, you’ll see injustice & you’ll experience all kinds of torment.
Even through the smallest things, I see evilness in humans,they can kill an insect just because they find it disgusting, they can end anyone’s life just because they can. You are given the power to change to not be used for destruction. I see humans faking humanity wearing masks of smiles to cover their hatred & the jealousy that lies beneath.
I know that I sound dark,dramatic & hopeless but for sure it’s the ugly truth that everyone is trying to hide.

The sun still shines though, there are good and bad people in the world, but being good without doing anything good to offer for humanity leads to increasing the number of bad people among us.

Where did our SPIRITUAL side go?

ِAs you grow up, you start to realise how fast life is passing you by without even noticing, you keep thinking of the future worried,sitting by yourself scratching out and planning your future like you are guaranteed to live till tomorrow!.

I’ve met so many people who don’t believe in the spiritual side of our lives!, sometimes you can’t tell why they don’t, I think some of them couldn’t find the answers to their questions or may be they couldn’t find the right people to ask them their questions or simply they didnt bother themselves to look for the answers, knowing answers give you inner peace and joy! It’s hard to move forward when you don’t know where you’re headed or why. Allah’s plan gives us the answers to life’s most basic questions like, “Where did I come from?” “What’s my purpose here?” And, “What happens when I die?” Knowing the answers gives us hope as All mighty Allah said in the Qura’an :

﴿ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ﴾ ( سورة التين )

also,

 ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ﴾ [الحج: 5]

ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ﴾ [المؤمنون: 13، 14]

Allah created us perfectly but he didn’t make our lives perfect, so he allowed you to come to earth to experience the joy—as well as pain—of a physical body, making you stronger by learning from your mistakes,no matter how perfect you try to be Allah knows that you’re a huamn being and you’ll do mistakes as long as you’re alive that’s why prophet Mohammed peace be upon him said :

عن أنس -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: كل بني آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون أخرجه الترمذي وابن ماجه

sometimes bad things happen to us, even if we didn’t make any bad decision, you feel pained, your friends leave or your loved ones die, you get sick! ,but you should believe that Allah takes no pleasure in your suffering, your difficulties, regardless of their cause, because it can bring you closer to him, it strengthen your Iman. As the story of the prophet Jacob in the Qura’an he said :

وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (18)

Oh Allah guid us through this life!, you are the creator and you know what’s  the best for us, dont let us worry about the future because we’re certain that you’ve paved a better path for us, I wouldnt doubt your wisdom in any situation I go through no matter how hard it becomes, because I know you want the best for me, so thank you Allah for who I am today ,Who I will be tomorrow and who I’m going to be in the future.

 

زيارتي الاولى للمسجد

لطالما تاملت المساجد من حولي في كل مكان اسير فيه ،كنت الاحظ مدى تفنن المسلمين ببناء المساجد من الخارج وابداعهم بتصاميمهم ،ولكني كنت اتوق لان اضع قدمي به من الداخل لارى زخارفه و لاجرب احساساً كنت موقنه انني لم اشعر به من قبل، كانت زيارتي الاولى للمسجد بالامس،جرت العاده ان اخذ سيارتي لاي مكان انوي الذهاب اليه ولكن هذه المره قررت الذهاب سيراً على الاقدام ،كنت اسير وعلى وجهي ابتسامه اعد بها خطواتي التي تحملني الى المسجد وكلما زادت خطوه شعرت بقلبي ينبض فرحاً طمعاً باجر المشي الى المسجد،كان شعوراً غريباً حين دخلت مصلى النساء..وجدت المكان مكتظاً مع انني اعلم انه سيكون كذلك ،ولكني صدمت قليلاً بهذا الامر .. لا اخفي انني شعرت بالاستياء ايضاً فالصفوف الاماميه كلها محجوزه وما كان بيدي غير ان اقف بنهايه الصفوف واصلي ركعتين لتحيه المسجد، تسجد في مكان عظيم فتشعر بان رجفة جسدك قد وصلت الى السماء! تستعيد شعورك بالوحده عندما يقول الامام الله اكبر فيركع الكل سوياً ويسجدوا سوياً ويدعي فيعلو صوت المصلين “بآمين” سوياً تصلي وبجانبك من يبكي تأثراً بالقرآن ومنهم من يبكي رجاءا برحمه الله ومنهم من يبكي ويطلب من الله ان يفرج همه ،تكتشف بصلاه الجماعه وبالسجود كيف يهمس من في جانبك لربه بالسجود كلٌ يطلب من الله شيئاً يختلف عن الاخر ..تكتشف ان همك لا يضاهي هم امراه مسنه تجلس على الكرسي وتصلي وتبكي فما بيدك حيله غير ان تقول يا الله فرج همي وهم كل المسلمين..رهبه تحيط بالمكان و هاله من الامان تحيط بك ،رغم الازدحام الا انك لا تشعر بمن حولك فانت قريب من ربك..فشكراً لك يا الله على رحمتك وعلى نعمك ..شكراً يا الله على قربك واعلم يا الله اني على بعد دعوةٍ صادقة منك وانت اعلم ما في النفوس فارحمنا برحمتك.
قد تكون تلك الزياره الاولى للمسجد ولكنني اعلم ان لكل شيء بدايه ..والصلاه القادمه اتمنى ان تكون في البيت الحرام ان شاءالله.

20140704-023054-9054062.jpg

يوميات فلسطيني

انا انسان..مكوَّن من ترابٍ ومن طينِ

ممزوج بغبار معركةِ حطينِ

فقالوا عنِّي فلسطيني ..

عروبتي رمز عزَّتي 

فلست ادري إن كانت هذه العباره تعنيني 

فغير كأس الظلم من العرب لم يرويني 

بلاد العرب اوطاني 

من الشام لبغداد ..ومن نجدٍ الى يمنٍ 

وكرت المُؤنِ يؤويني 

من الخليج إلى المغرب 

بلاد النفط ترميني 

العيب في عروبتنا وليس في تكويني 

أليس من شيم العربِ ..اكرام الضيف والترحيبِ؟!..

فإن أنَّت بلاد الغربِ 

تدافع العرب للتعويضِ 

الذَّهب الاسود لعنتنا 

منه المصائب تأتيني 

أنا عربي ..أنا كائن 

غير مرحباً فيهِ 

في دول يقال انها بلاد الخير والطيبِ…

13 things Engineers should have!

Since I’m an Engineering student i have been thinking lately of this word “Engineering” let me quote this definition for you ”
Engineering (from Latin ingenium, meaning “cleverness” and ingeniare, meaning “to contrive, devise”) is the application of scientific, economic, social, and practical knowledge in order to design, build, maintain, and improve structures, machines, devices, systems, materials and processes. ” , I must say this word is a prestigious word! When you refer to someone that he’s an Engineer you’re indirectly pointing out that he has this special charisma,& a special way of thinking! Thats why i’m going to list some of the things i think its a must have as an Engineer :

1) The ability to read! : you have to read a lot like really ALOT ! Dive in and know more, it’s a very fast improving field that you have to catch up with.

2) you should focus on solving problems : as an Engineer you should be able to solve problems and have the ability to create the easiest cheapest solutions for any problem you face.

3) ask yourself : how do i define success ?
a) Do I want to get really rich?
B) Do i just want a job with decent pay
C) Do i want to change the world?
Or did my parents put me up to this?
Answer them,they may take few years months or weeks but eventually you should find the answers.

4) Competition : compete with others,never settle for ordinary and work harder each time!

5) prepare yourself for anything and always ask smart questions

6) if you want to do something do it perfectly,and when you learn something master it!,become the best one in the world in it,your skills are more important than your name written on a certificate made of paper.

7) improve your technical skills : technical skills are so important because they make you understand the theoretical parts of your work.

8) improve your non technical skills : its also important to have your own side hobbies or skills lets say! Writing,painting or even playing any musical instrument are perfect to encourage you from time to time.

9) make new relationships : being able to build good relations with your colleagues or your coworkers are really a step forward in your career.

10) stand for yourself and for your ideas ! If you think you have what it takes to start your own ” start up” then go for it !!

11) work with your bare hands ! Burning your fingers by welding or connecting the wires of circuits will give you a great practice experience of being a real engineer! Work on projects you’ll learn more.

12) try new things and be confident of your abilities!

13) waste your time wisely : like surfing the internet and figuring out new informations new skills to be learnt online (i will write a while blog about it later on).
Engineering to me is passion,even though i’m not the smartest person alive or lets say my marks aren’t the best marks of all times,but theres something I’m sure about..ENGINEERING IS A DREAM A PASSION A LIFE CHANGING MATTER.
Hope my article was fruitful thank you for reading!.

امتنان

عجيب أمر هذا التركيب المكون من تراب ، خلقه الله في احسن تقويم من نطفه الى علقه وصولاً إلى إنسان مكرم بعقل يفكر ويتفكر يحلل ويبحث عن الحق ويميز بين الخطأ والصواب. ومع ذلك ينسى ان يشكر خالقه على كل تلك النعم التي منحه إياها بالرغم من أن كل ما حوله يذكره بعظمة الخالق. 

شعور قوي يزداد يوما بعد يوم يشدني للتحدث إلى الله تعالى، ان أتحدث معه دون حاجز ودون خوف وفي يقين تام انه يسمعني دون كلل، شكراً لك يا الله على النعم التي تغدقني بها يوماً بعد يوم وشكراً لك يا رب على النعم التي انعمت علي بها ولم تحرمني اياها ، ممتنه لك يا رب على كل صباح اركب به سيارتي دون الاضطرار للانتظار طويلا تحت الشمس او المطر للوصول الى اي مكان، ممتنه يا رب على خلقتي التامه التي قد لا تكون مثاليه في نظر الآخرين ولكنها نسخه عن والدي اللذان انعمت علي بهما ، اشكرك يا الله على لطفك بي في اصعب لحظات حياتي التي قد لا تهم احد لكنها كونتني وجعلتني “أنا” ، لوجود امي وحضن امي  ممتنه يا رب، لجعلي انام واصحى دون اصوات ذعر وقنابل من كل قلبي ممتنه يا رب ..سعيدة بما وهبتني من مواهب ومن قدرات واتمنى ان تزيدني من خيرها لانفع غيري بها. 

قد يضعف إيماني احيانا وقد اقصر في حق عبادتك ولكن ايماني بعفوك ومغفرتك لم ينضب ابدا شعوري بانك الهي كافيا ليشعرني بالاطمئنان فمن أسمائك الحسنى “الرحمن” .. شعوري بالتحدث الى الله لا يتوقف أبداً ويزداد شوقا يوماً بعد يوم فاعذرني يا الله ان تحدثت اليك بلغه بسيطه قد لا تليق بمقامك دون وضوء او ملابس صلاة بعيده عن السجادة المتجه نحو القبلة ..اعتذر لك يا رب على شعوري بالضيق أحيانا بالرغم من وجود كل هذه النعم من حولي ..ولكني لا امثل المسلم المثالي ولا ادعي اني كذلك لكني انسان يعيش رحله البحث عن الحق قد يحيد يوما عن الصواب ولكن لا بد من طريق العودة اليه.

في مديح أمي

يا من تحملت انيني منذ بداية تكويني …

أعطيتني من احشائك حيزاً مهما كبرت سيكفيني …

وفي صلاتك ومن دعائك لم تنسيني…

علمتني المشي على الصراط المستقيم

فإن تعثرت يوماً خوفاً وحرقة توبخيني…

ديناً ودنيا وحبا للعلم ربيتيني …

لم اهن عليك يوماً فبالغفران تغمريني …

ماذا تساوي الدنيا إذا مر يوم فيه لم تقبليني…

إن تأخرت يوماً بالعودة إلى حضنك فسامحيني. ..

فبكلامك العذب وصوتك الحنون تواسيني …

ستجديني إلى جانبك مهما بعدت دون أن تناديني ..

المديح لا معنى له إن لم تكن انت من تمدحيني…

خذي من عمري ولكن في افراحي لا تتركيني …

أمي..يكفيني فخراً أن افعالك تقويني..

كبرت ..فنامي..يكفيك هما. .اقترب موعد حصاد زرعك فانتظريني..

احمل شهادتي وفي موعد تخرجي تدعميني..

فكل ما أفعله في حياتي لارفع من شأنك فاسمعيني 

أمي. .كل ما احمله من قوة أمام دمعك لا شيء يواسيني …

أحبك، وفي قصيدة مدح لوصفك لا اجد معجما يكفيني